النفط الخام – التقرير الاسبوعي من 24-28 تموز

استقرت أسعار النفط على انخفاض للجلسة الثانية على التوالي يوم الجمعة، لتنهي تداولاتها عند أدنى مستوى لها في نحو أسبوع مع تزايد الشعور بالقلق وسط مؤشرات على أن المعروض من أوبك كان من المتوقع أن يرتفع، على الرغم من اتفاق الكارتل على خفض الإنتاج.

ففي قسم كومكس من بورصة نيويورك التجارية تراجعت عقود النفط الخام تسليم ايلول/سبتمبر عند 1.15 دولار، أو ما يقرب من 2.5٪، ليغلق عند 45.77 دولار للبرميل عند إغلاقه يوم الجمعة. وسجل أدنى مستوى له منذ 13 تموز/يوليو عند 45.54 دولار في وقت سابق من الجلسة.

وفي مكان آخر، تراجعت عقود برنت تسليم ايلول/سبتمبر في بورصة لندن بنسبة 1.24 دولار، أو ما يعادل 2.5٪، ليغلق عند 48.06 دولار للبرميل عند الإغلاق، بعد أن وصل أدنى مستوى له في أسبوع عند 47.81 دولار.

ومسح الانخفاض الحاد يوم الجمعة المكاسب السابقة التي تحققت خلال الأسبوع. وسجل خام غرب تكساس الوسيط انخفاضا بنسبة 1.7٪ تقريبا في الأسبوع، بعد أن كان في وقت سابق على وشك أن يحقق مكاسب أسبوعية بنسبة 1.5٪ تقريبا، في حين انخفض خام برنت بنسبة 85 سنتا، أي حوالي 1.8٪.

وتراجع النفط يوم الجمعة بعد ان اعلنت شركة بترولوجيستيكش لتتبع ناقلات البترول ان انتاج النفط الخام من اعضاء اوبك سيزداد بمقدار 145 الف برميل يوميا فى يوليو من الشهر السابق.

ومن شأن زيادة المعروض من النفط أن تدفع الإنتاج إلى ما يزيد عن 33 مليون برميل يوميا، وذلك نتيجة لزيادة الإنتاج من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ونيجيريا.

وتأتى هذه الانباء قبيل اجتماع متوقع لبعض وزراء النفط من الدول الاعضاء فى منظمة الدول المصدرة للنفط / اوبك / والدول غير الاعضاء فى اوبك فى روسيا يوم الاثنين، الذين سيجتمعون لبحث مدى امتثال الدول لاتفاق خفض الانتاج.

ويقول خبراء السوق ان الوزراء سيوصون على الأرجح بالحفاظ على سياسة خفض الانتاج عند المستويات الحالية، بيد انه سيتم بذل الجهود لجلب نيجيريا وليبيا الى الاطار بسبب الانتعاش الاخير للانتاج.

وفي أيار / مايو، وافقت منظمة أوبك وبعض الدول من غير الأعضاء في منظمة اوبك على اتفاق لخفض 1.8 مليون برميل يوميا من الإمدادات حتى آذار / مارس 2018. وحتى الآن، لم يكن للاتفاق أثر يذكر على مستويات المخزون العالمية بسبب ارتفاع المعروض من المنتجين الذين لم يشاركوا في الاتفاق ، مثل ليبيا ونيجيريا.

وفي الوقت نفسه، في الولايات المتحدة، أظهرت أرقام أسبوعية من شركة خدمات الطاقة بيكر هيوز أن عدد منصات الحفر النشطة للنفط انخفض بنسبة 1 ليصل إلى 764 الأسبوع الماضي، مما يشير إلى علامات مبكرة على تراجع نمو الإنتاج المحلي.

وكثيرا ما ينظر إلى العد بوصفه بديلا عن توقعات الإنتاج المحلي.

وفي مكان آخر في نيمكس، انخفضت العقود الآجلة للبنزين لشهر آب/أغسطس بنسبة 4.2 سنتا، أو نحو 2.7٪، لتنتهي عند 1.563 دولار يوم الجمعة. ولا يزال المؤشر مغلقا بتراجع بنحو 0.2٪ للأسبوع.

وتراجع زيت التدفئة تسليم اب/اغسطس بنسبة 2.8 سنتا، أو 1.8٪، ليتداول عند 1.515 دولار للغالون، لتنتهي دون تغيير خلال الاسبوع.

وتراجعت عقود الغاز الطبيعي تسليم آب/اغسطس نسبة 7.3 سنتا أو 2.4٪ ليصل إلى 2.970 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية. وقد شهد انخفاضا أسبوعيا بنسبة 0.4٪ تقريبا.

وفى الاسبوع القادم، ينتظر المتداولون نتائج اجتماع يوم الاثنين لكبار منتجى النفط الخام بحثا عن المزيد من المؤشرات حول كيفية محاولة خفض مستويات المخزون.

ومن ناحية اخرى، يترقب المشاركون فى السوق صدور التقارير الاسبوعية حول مخزون الولايات المتحدة من المنتجات الخام والمكررة يومى الثلاثاء والاربعاء لقياس قوة الطلب فى اكبر مستهلك للنفط فى العالم.

وقبل صدور تقارير الأسبوع المقبل، قام Investing.com بتجميع قائمة بهذه الأحداث وغيرها من الأحداث الهامة التي من المحتمل أن تؤثر على الأسواق.

الاثنين 24 تموز/يوليو

سيجتمع وزراء من منظمة الدول المصدرة للنفط / اوبك / وغيرهم من الدول غير الاعضاء فى اوبك فى سانت بطرسبرج بروسيا لمناقشة الالتزام باتفاقية لخفض الانتاج.

الثلاثاء 25 تموز/يوليو

سيقوم معهد البترول الأمريكي، وهو مجموعة صناعية، بنشر تقريره الأسبوعي حول إمدادات النفط الأمريكية.

الأربعاء 26 تموز/يوليو

وستقوم ادارة معلومات الطاقة الامريكية بنشر بيانات اسبوعية عن مخزونات النفط والبنزين.

الخميس 27 تموز/يوليو

ومن المقرر ان تصدر الحكومة الامريكية تقريرا اسبوعيا حول امدادات الغاز الطبيعى .

الجمعة 28 تموز/يوليو

The post النفط الخام – التقرير الاسبوعي من 24-28 تموز appeared first on forexnewsarab.com
.